التعليم

2015 12 24

300 ألف طالب سوري يتلقون تعليم ما دون الجامعة في تركيا

قال "يوسف بويوك"، نائب مستشار وزير التربية التركية، اليوم الأربعاء، إن 300 ألف طالب سوري ما دون المرحلة الجامعية، يتلقون تعليمهم في تركيا. 

وأفاد بويوك في تصريح للأناضول، أن الوزارة أخذت على عاتقها تعليم الطلاب السوريين الموجودين في تركيا، مشيرًا أنهم يبذلون جهودًا كبيرة لإلحاق الطلاب إلى المدارس.

وأشار نائب المستشار أن بلاده تستضيف مليونين ونصف المليون لاجئ سوري، وأن الدولة التركية أنفقت 8 ملايين دولار عليهم.   

وأوضح بويوك، أنهم يرغبون، في كسب كل طالب سوري إلى النظام التعليمي، حيث يتلقى العلم في المدارس الحكومية، ومراكز تشرف عليها وزارة التربية في مختلف المحافظات، بالإضافة إلى المراكز التعليمية الموجودة في المخيمات.

وذكر بويوك أن عدد الطلاب السوريين في مدينة شانلي أورفة (جنوب شرق) وحدها وصل إلى 50 ألفًا، وتابع: "هؤلاء ضيوفنا، ولديهم حقوق من بينها حق التعليم، وانطلاقًا من مسؤولياتنا الأخلاقية والانسانية نريد جلوس كل طفل على المقاعد الدراسية". 

ولفت بويوك، أن الوزارة تعمل على إعداد مدارس ومراكز جديدة، في إطار إلحاق نحو 150 ألف طالب سوري إضافي إلى الصفوف الدراسية، حتى نهاية العام الحالي، وذلك من خلال المراكز التي  خصصتها المحافظات، والبلديات، والمؤسسات الأهلية. 

وشدد بويوك "وبحسب معطيات إدراة الهجرة التركية، فيتوجب إلتحاق 620 ألف طالب سوري، الى المدارس ، لذا استنفرنا كل كوادرنا من أجل تحقيق ذلك.     

وفي معرض سؤال مراسل الأناضول حول رغبة ذوي الطلاب تعليم أبنائهم في المدارس الحكومية، أكد بويوك، أن المدارس التركية التي تقدم الخدمة التعليمية، بنظام داوم واحد (صباحي أو مسائي)، تستقبل جميع الطلاب السوريين دون استثناء.

وبالنسبة للمرحلة الجامعية، لفت بويوك، أنهم قاموا بعدة اجراءات مختلفة من أجل إتاحة الفرصة أمام الطلاب السوريين لتلقي التعليم في المرحلة الجامعية، بعد إكمال المراحل الإبتدائية والإعدادية والثانونية.

وأضاف "نمنح الطلاب المنقطعين عن الدراسة، والحاصلين على الشهادة الثانوية في سوريا، فرصة إمتحانهم في تركيا للحصول على شهادات، تمنحهم حق التعليم الجامعي".

ولفت بويوك أن  مؤسسة التعليم العالي أصدرت تعليمات لتسعة جامعات  في تركيا بإلزامها قبول الطلاب السوريين ، كما أن دائرة أتراك الخارج والمجتمعات ذات صلة القربى، أعطت منحة دراسية لألفي طالب حتى اليوم، مشيرا أنهم يرمون إلى اعطاء ألف طالب سوري منحة دراسية كل عام في المرحلة الجامعية، فضلا عن أن الطلاب السوريون سيُعفون من الرسوم الجامعية.

أخبار ذات صلة

هل تعلم?

  • رقابة صارمة على تلوث البحار

    كانت نسبة التلوث قبل عشر سنوات يُتابع من جانب 26 محطة, أما اليوم فيتابع من جانب 198 محطة.   المزيد

  • رقم قياسي في الطرق المزدوجة

    تم خلال 80 سنةً مضت بناء 6500 كلم من الطرق المزدوجة فيما تحقق بناء 14000 كلم خلال السنين العشرة الأخيرة   المزيد

113 مليار دولار

حجم الصادرات التركية في عام 2010

  • دعم تام للمسارح الخاصة

    كانت وزارة الثقافة والسياحة تخصص قبل عشر سنوات 850 ألف ليرة لدعم المسارح الخاصة واليوم تضاعف هذا الدعم الى 3.5 مليون ليرة  المزيد

  • آلاف الحوامل تحت الرعاية الصحية

    أُعلن أن 12 ألف و 275 امرأة حامل استفدن حتى اليوم من قرار " الأم الضيفة " القاضي بقبولهن في مراكز صحية مختصة في فترة ماقبل الولادة  المزيد

  • زيادة كبيرة في شبكة الخطوط الحديدية

    بلغ طول خطوط السكك الحديدية منذ قيام الجمهورية وحتى اليوم ألفين و 21 كلم منها ألف و76 كلم تم تشييده خلال السنوات العشرة الأخيرة  المزيد

  • اقامة مراكز مسح السرطان في كافة المحافظات التركية

    خلال السنين العشرة الأخيرة اقيم 84 مركزا مسح طبي لمرض السرطان في 81 محافظة كخدمة مجانية في مجال مكافحة هذا المرض الخبيث  المزيد

  • ارتفاع مشاركات تركيا في المعارض الدولية

    ارتفع عدد المعارض الدولية الرامية للتعريف بالبلاد من 63 قبل عشر سنوات الى 155 معرضاً   المزيد

  • المسارح في متناول الجميع وفي كل مكان

      المزيد

  • دعم حكومي واسع للعاملين في قطاع الغابات

    قدمت الدولة الى 85 ألف عائلة تعمل في قطاع الغابات دعم قروض وصل الى نحو 328 مليون ليرة خلال 8 سنين الأخيرة   المزيد

  • المسارح تغص بالمشاهدين

    تابع 1 مليون و 650 ألف شخص العروض المسرحية خلال عام 2010 فيما لم يكن العدد يتجاوز المليون قبل عشرة أعوام  المزيد

  • نهضة قياسية في التكنولوجيا

    سجل قطاع التكنولوجيا تقدماً بنسبة 19.4% في عام 2010 ووصل الى مبيعات اجمالية قدرها 17.5 مليار ليرة تركية  المزيد